سيجري الكشف عن مرسيدس-بنز فيجن إي كيو إكس إكس بتاريخ 3 يناير 2022 لكن لا بد من بعض التشويق لإثارة الحماس، تم إستعراض فيديو وصور تشويقية للسيارة تمهيدا للكشف عنها ضمن خطة النجمة الثلاثية في التوسع ضمن نطاق السيارات الكهربائية.

يظهر ضمن الفيديو المرفق قيام مرسيدس-بنز بتطوير سيارة كهربائية قادرة على السير لمدى يبلغ 1000 كلم لكن الحل سيكون ليس بتوفير بطارية ذات سعة أكبر بل يوجد هناك حل آخر، يتمثل الحل وفقا لمقطع الفيديو بالإستعانة بأشعة الشمس لتوفير قدر إضافي من الطاقة يساعد في السير لمدى أطول.

المعرض: مرسيدس-بنز إي كيو إكس إكس

يوجد مقطع فيديو تشويقي آخر يبرز الصراع بين المصممين والمهندسين من أجل توفير تصميم يمزج ما بين الجمالية والإنسيابية في وقت واحد والهدف من ذلك هو إختراق الهواء بأقل مجهود ممكن وهو بالتالي ما يساعد في الحد من استنزاف مدى السير لأقل درجة ممكنة.

بجانب ذلك فإنه من أجل المساعدة في تحقيق أفضل إنسيابية ممكنة لسيارة مرسيدس-بنز فيجن إي كيو إكس إكس تم توفير مشتت هواء خلفي يحتوي على جزء متحرك يتجه نحو الأسفل وللخلف من أجل تحقيق الغاية وهي إختراق الهواء بأقل مجهود ممكن.

لولا مشتت الهواء المتحرك في الجهة الخلفية من مرسيدس-بنز فيجن إي كيو إكس إكس لتطلب الأمر تصميما أضيق وأكثر طولا للخروج بالنتيجة ذاتها فيما أن الحديث عن البطارية المزودة للمحرك الكهربائي بالطاقة سيكون موضوع الفيديو التشويقي القادم.

بدأت حملة التشويقات بخصوص مرسيدس-بنز فيجن إي كيو إكس إكس منذ شهر تموز 2021 وتم حديثا إستئناف الحملة تمهيدا للكشف عن السيارة بالكامل ومعرفة كامل تفاصيلها ومعرفة أيضا نتيجة استثمار مبالغ طائلة من المال لتطوير السيارات العاملة بالطاقة النظيفة.

 

بدأت أولى طرازات مرسيدس-بنز الكهربائية المسيرة خلال عام 2019 من خلال إي كيو سي التي تستعين بمنصة جي إل سي مع التعديل عليها لإستيعاب البطارية المزودة للمحرك الكهربائي بالطاقة فيما أن بقية الطرازات الأخرى من فئة إي كيو تم تطويرها على منصة خاصة للسيارات الكهربائية لتوفير الأداء المطلوب.

لا شك أن مرسيدس-بنز فيجن إي كيو إكس إكس ستتمتع بما يلزم لإستمرار المنافسة في السيارات الكهربائية.