احتفلت لامبورجيني باليوبيل الذهبي لتقديم طراز كونتاش من خلال الكشف عن طراز عصري أل بي آي 800 – 4 الهجين، فما الذي ستفعله بعد ذلك؟ قبل أن نجيب عن هذا السؤال، يجب أن نقول إن أنموذج كونتاش الأولي الموجود في متحف الشركة في سانتا أغاتا بولونيا هو في الواقع ثاني سيارة تُصنع للتجارب.

كشفت لامبورجيني عن أل بي 500 الأصلية في 11 مارس 1971، في معرض جنيف للسيارات، لكنها تدمرت أوائل 1974 بعد إجراء اختبار التصادم عليها في المملكة المتحدة الضروري من أجل مطابقة السيارات المنتجة في أوروبا. وتم بعدها إتلاف النموذج الأولي الأول في النهاية، لكن يبدو أن لامبورجيني تعيد إحياء روح كونتاش الأولى من خلال عملية إعادة إنتاج رسمية.

المعرض: لامبورجيني كونتاش أل بيه 500

يختلف تصميم أل بي 500 بشكل كبير عن طراز كونتاش الذي وصل لخطّ الإنتاج الذي أُطلق في 1974، ونراه – نادرًا – على الطرقات، وقد صممه مارسيلو غانديني واختبره السائق النيوزيلندي بوب والاس، كبير سائقي الاختبار في الشركة، بمحرك سعته أربع ليترات. كانت السيارة التي عُرضت في جنيف تحتوي على محرك سعته خمس ليترات وقاعدة عجلات عبارة عن إطار معدني وليس أنبوبيًا. أنتج من هذا الطراز بمرحلة الإنتاج التجاري 1,999 وحدة حتى العام 1990، عندما أطلقت لامبورجيني طراز ديابلو.

أُنتج من طراز كونتاش الكلاسيكي خمس سلاسل مختلفة خلال دورة حياته الطويلة التي وصلت لـ 16 عامًا، وكان له تصميم أصبح تدريجيًا أكثر تعقيدًا على عكس المظهر الأنيق والبسيط للنموذج الأولي الأصلي. واليوم يبدو بأن لامبورجيني على وشك إصلاح التاريخ من خلال إحياء النموذج الأولي الأصلي.

نحن فعلًا في الجزء الثالث من الحملة التشويقية، يُخبرنا المنطق أن العلامة الإيطالية ستكشف عن مشروع إعادة الإنتاج هذا قبل نهاية العام، لأن عام 2021 يمثل مرور نصف قرن من وجود كونتاش. وغني عن القول بأن هذه السيارة شديدة الحصرية حيث سيُنتج منها سيارة واحدة فقط لا غير، ستبقى على الأرجح في متحف لامبورغيني في إيطاليا، الذي يُؤوي الأنموذج الثاني – من أصل ثلاثة.