مضى 10 أعوام منذ أن تم الكشف عن لامبورجيني افنتادور، وهذا ما يدفع البعض لأن يرى بأنه لا بد من إحالتها للتقاعد في أقرب وقت ممكن، ولكن حتى الساعة ليس هناك أي بيان رسمي يشير إلى أن الشركة تخطط لذلك في الوقت الحالي، على كل حال تم مشاهدة فيديو تجسسي يبرز السيارة وتحديدا من الجهة الخلفية حيث يمكن مشاهدة ما قد يكون نظام عادم جديد أو أداة لجمع المعلومات المطلوبة تمهيدا لإطلاق جيل جديد من طرازات لامبورجيني بمحرك 12 إسطوانة.

تمكن مدون اليوتيوب Varryx من مشاهدة النموذج التجريبي من لامبورجيني افنتادور أثناء تجوله بالقرب من منشأة لامبورجيني في سانتا-آجاتا - بولونيا، وتمكن من التقاط عدة مقاطع فيديو تجسسية لسيارات رياضية خارقة إلا أن المقطع الحالي لم يكن يتوقعه أحد.

عند النظر للنموذج التجريبي من الجهة الأمامية أو الجانبية يبدو كأنه نسخة عادية من لامبورجيني أفنتادور إس تتزين باللون الأسود لكن عند النظر للجهة الخلفية منها يمكن ملاحظة نزع بعض الأجزاء مثل القطعة الكبيرة التي تمثل مخرج العادم بجانب وجود قطعتين على الجوانب باللون الأزرق.

قد يثير ذلك التكهن بأن لامبورجيني تقوم بإختبار زوائد جديدة لتوفيرها لاحقا لطراز افنتادور أو أنه يتم التحضير لتوفير نسخة محدثة أخرى للطراز ذاته أو ربما حتى إختبار بعض المكونات لطراز جديد بالكامل وهو الإحتمال الأكثر واقعية.

من التكهنات الأخرى، تبرز إحتمالية قيام لامبورجيني بإختبار المحرك المكون من 12 إسطوانة الذي سيعمل بالتقنية الهجينة تمهيدا لتوفير هذا المحرك لاحقا.

وتشير بعض التقارير أن هناك طراز جديد سيستلم الشعلة من لامبورجيني أفنتادور سيحتوي على محرك هجين وبتقنية هجينة للحد من الإنبعاثات بالتزامن مع زيادة ناتج القوة الحصانية وهو ما شاهدناه في عدة سيارات خارقة مثل لامبورجيني سيان وفيراري لافيراري وبورشه 918.

للتذكير فإن طراز لامبورجيني أفنتادور متوفر في الأسواق منذ عام 2011 كطراز 2012 مما يجعل البعض يعتبره "عجوزا"، علمًا أنه تم الإعتماد على قاعدة عجلات هذا الطراز لكلا من سيارتي فينينو وسيان وسينتيناريو من فئة الإصدار المحدود، تم الكشف أيضا عن خيارات عالية الأداء مثل إس في و إس في جاي، أما خيارات الجسم المتوفرة فهي  كوبيه أو رودستر.