مرت تسع سنوات تقريبًا على تقديم الجيل الحالي (الرابع) من راينج روفر، الذي يحمل الرمز L405، وقد بدأت معالم الشيخوخة بالظهور عليه، إذ يواجه منافسة قوية قادمة من طرازات جديدة على رأسها جيب واغونير/ غراند واغونير، وجميعها أحدث من طراز القمة ضمن عروض شركة لاند روفر البريطانية.

منذ فبراير 2020ونحن نشاهد النماذج الأولية للجيل المقبل من راينج روفر، إذ تواصل سيارات التجارب استخدام طبقة تمويه كثيفة وسميكة، لكن تمكَّن جواسيسنا مؤخرًا من رصد إحدى النماذج الأولية قرب حلبة نوربورغرينج، المكان المُفضل لعددٍ من الصانِعين لإجراء تجارب على السيارة، وكانت السيارة هذه المرة بطبقة تمويه أقل. ويُشير ملصق بالأصفر الفاقع للتحذير من خطر "التوتر العالي" بأن السيارة ستكون هجينةً قابلةً للشحن بواسطة مقبس. علمًا بأن منفذ الشحن لن يعود مُتواجدًا في شبكة التهوية، بل على الرفراف الخلفي.

المعرض: صور تجسسية راينج روفر 2023 هجينة قابلة للشحن

ماذا غير ذلك؟ سينتقل الجيل المقبل من راينج روفر لاستخدام مقابض الأبواب المخفية التي تظهر عند الحاجة لفتح السيارة، وهو نفس الأسلوب المُستخدم في أبواب طرازي فيلار وإيفوك. إلى جانب قطعة زجاج ثابتة مُثلثة في زاوية النوافذ الأبواب الأمامية، خلف العمود الجانبي الأمامي A-Pillars، مع تغيير مكان المرايا الجانبية بحيث تؤمِّن مدى رؤية أفضل للتقليل من تأثير النقطة العمياء. ويبدو بأن هذه النسخة بقاعدة العجلات القياسية، نظرًا لحجم الأبواب الخلفية. يُلاحظ منافذ العادم المزدوجة أسفل الصادم، ونأمل أن يكونا حقيقيان وليسا مجرد زينة.

يبدو بأن الجيل المقبل من راينج روفر سيحتفظ بتصميم الباب الخلفي من قطعتين، ومن المزايا التي ستستمر مع الجيل الجديد ماسحة الزجاج الخلفية المخفية، التي وضِعت أسفل الجناح الخلفي، المثبت بدوره أعلى السقف. وفي الأمام، يوجد نمط جديد بتصميم شبكة التهوية، وهي عبارة عن عناصر تصميمية أشباه مستطيلات، وأعيد تصميم الصادم الأمامي لتضمين شبكة مآخذ هواء في الأسفل أعرض.

لا تزال لاند روفر متكتّمةً على الجيل الخامس من راينج روفر، المركبة الرياضية العملانية رباعية الدفع الفخمة كبيرة الحجم، ومن المتوقع أن تُنتج على قاعدة العجلات الجديدة MLA المطوَّرة لدعم استخدام أنظمة الدفع الكهربائية، ومن المتوقع أن يكون النظام الهجين تطويرًا على ذلك المستخدم في فئة P400e، وسمعنا بأن الفئة الأعلى تجهيزًا وقوةً ستعتمد على أنظمة من BMW، مع محرك V8 سعته 4.4 ليترات مع شاحني هواء "توين تيوربو".

يُعتقد بأن لاند روفر ستُقدِّم فئة تعمل بالطاقة الكهربائية الصرفّة من راينج روفر في 2024، إذ طُوِّرت قاعدة العجلات لتكون ملائمةً لاستخدام تقنيات الدفع الكهربائية. وتُشير الشائعات أن يرتفع تصنيف المركبة الفخمة لتصبح نخبويةً منافسة لسيارات بنتلي بنتايجا ورولز رويس كولينان. إلى ذلك، من المتوقع تقديم الجيل المقبل من راينج روفر قبل نهاية العام الجاري أو مطلع 2022.