كانت سيارة الإستايت الوحيدة التي أنتجتها لكزس فئةٌ من الجيل الأول من طراز آي أس، والتي كانت متوفرة بنسخة ذات سقف طويل في بعض الأسواق. يبدو أن المستقبل قد يحمل سيارات إستايت كهربائية من الشركة اليابانية، كما اقترحت صورة تشويقية حديثة، ونحن فعلًا متحمسون لهذه المنتجات الجديدة. شيء واحدٌ نعلمه، لن تطلق لكزس فئة شووتينغ بريك من طراز أل سي.

تتوفر سيارة التجوال السياحي الرياضية إما بفئة كوبيه أو مكشوفة بسقف قابل للطي، تتميز كلاهما بنفس الشكل الأساسي ولغة التصميم والتطبيق العملي العام. قرر راين بريسك، مصممٌ مستقل عرضنا أعماله على موقعنا عدة مرات حتى الآن، تقديم تصممي تخيلي لسيارة أل سي مناسبة للعائلة بتصميمٍ فريد ومساحة لصندوق الأمتعة.

قد يبدو هذا مجرد فكرة غريبة ولكنها ليست مبتكرة تمامًا، إلا أن المصمم يقول إن تصميمه التخيلي مستوحى في الواقع من سيارة فيراري دايتونا شووتينغ بريك. ولمن لا يعرف، طلب أحدهم من فيراري تحويل سيارة فيراري 365 جي تي بي/ 4 دايتونا طراز العام 1972 إلى سيارةٍ أكثر عملانية مع الاحتفاظ بتأديتها الرياضية الخارقة المتأتية من محرك في 12 سعة 4.4 ليترات. وهي باهظة الثمن حاليًا.

إذا سبق لك أن رأيت السيارة المعنية، فسوف تتعرف إلى الفور على شكلها في التصميم التخيلي لسيارة لكزس هذا. الواجهة الخلفية لها شكل أساسي مشابه، يُبرزه شريط ليد يمتد على كامل عرض الواجهة الخلفية، من الصعب حقًا وصف التصميم لأنه يتدفق إلى خطوط غير عادية وسلسة ومستديرة. نتساءل عما إذا كان الغطاء الزجاجي يفتح بنفس طريقة فيراري دايتونا شووتيغ بريك.

طبعًا، هذا مجرد خيال - نشك في أن العديد من العملاء سينفقون أكثر من مئة ألف دولار أمريكي (375,125 ريـالًا سعوديًا) على سيارة إستايت من بابين ذات طابعٍ عملاني مشكوك فيه. كملاحظة جانبية، يمكنك شراء أرخص فئة من لكزس أل سي الجديدة لقاء 93,050 دولارًا بالضبط (349,058 ريـالًا).