مضى أكثر من شهر تقريبًا على تقديم فيراري لطراز 296 GTB، وتُظهر لقطات تجسسية أن العلامة الإيطالية تعمل فعلًا على تطوير الفئة المكشوفة "سبايدر"، حيث تُظهر آخر مجموعة من الصور التجسسية مع سقف القابل للكشف إذ تبدو الخطوط الفاصلة واضحةً للعيان على الرغْم المُلصقات التمويهية.

تُغطي المُلصقات التمويهية مُعظم أجزءا السيارة، مع أنه من المُتوقع عدم إدخال تغييرات كبيرة على تصميم السيارة كليًّا، وينطبق هذا أيضاً على التجهيزات الميكانيكية للسيارة. إذ من المُتوقَّع أن تستخدم GTS 296 نفس منظومة الدفع الهجينة التي قوامها محرك V6 سعته ثلاث ليترات مع شاحني هواء تيوربو ومحرك كهربائي. القوة الإجمالية للسيارة 818 حصانًا، وعزم دورانها 740 نيوتن – متر. وتنطلق من وضع السُكون إلى 100 كلم/ س في غُضون 2.9 ثانية، وينبغي أن تُقدِّم الفئة المكشوفة تأدية مُقاربةً لذلك، وإن كانت أبطأ قليلًا.

قد يُضيف السقف القابل للكشف بعض الوزن للسيارة ويُبطئها، بالرغْم أن هذا لن يكون ملموسًا بالنسبة للسائق في مُعظم الحالات. ومن غير المُتوقَّع حصول تغيير كبير في المقصورة في فئة GTS باستثناء إضافة السقف القابل للكشف ولوازمه. أما لوحة القيادة فتأتي مُصممة لتركز على السائق مع كونسول وسطي نحيف وخطوط انسيابية ترحب بالركاب.

لا ينبغي الانتظار طويلًا حتى تكشف فيراري عن السيارة، إذ قد تُقدمها للعُموم في وقتٍ لاحق من هذا العام، أو قُرب نهايته، وقد تُؤخِّر ذلك حتى بداية 2022، وفي كلا الحالتين لن يكون هذا بعيدًا، حيث ستتوسَّع تشكيلة عُروض فيراري قريبًا. بذلت فيراري كلّ ما بوسعها سعيًا لإخفاء عملها على تطوير فئة السبايدر، لكنها لم تنجَح بإخفاء السقف القابل للكشف.