هل ستبدأ تسلا بتحديث بعض أجهزة بيتا ذاتية القيادة الكاملة؟

تمّ رصد أوّل سيارة تسلا موديل اس محدّثة. شوهدت السيارة في كارمل كاليفورنيا. هذا تطوّر مهمّ لأنّ الناس لا يعرفون إلاّ القليل عن سيارة تسلا الرائدة المحدّثة، فضلاً عن مواصفات الأداء.

هناك العديد من الأسئلة حول التصميم الداخلي للموديل اس، خاصة عندما يتعلّق الأمر بوحدة التحكّم المركزية وعجلة القيادة (أو المقود). هل تمّ تحديث أيّ شيء آخر؟ نعم، في الحقيقة، من الواضح جداً على تلك الصور أنّ كاميرات المكررات الجانبية أكبر بكثير مقارنةً بالطراز السابق أو أيّ سيارة تسلا حالية.

أوضحت تسلا باستمرار أنّ جميع سياراتها الجديدة تحتوي على الأجهزة اللازمة التي ستمكّنها من قدرة القيادة الذاتية الكاملة في نهاية المطاف. في هذه المرحلة، إنّها مسألة تحسين وتحديث البرمجيّات تدريجياً حيث يقوم الأسطول بقطع المسافات "والتعلّم" في غضون ذلك. ولكن، لن يكون مفاجئاً إذا استمرّت تسلا بتحديث الأجهزة كي تجعل من هذه التكنولوجيا أكثر كفاءة.

قام نيك جورج بمشاركة الصور الأولى للطراز المحدّث عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر. ومن حسن الحظّ، تمكّن من الاقتراب من سيارة موديل اس المتوقفة، لذا حصلنا على لقطات جيّدة للتصميم الداخلي.

 

ويمكننا أيضاً مشاهدة التصميم الخارجي المحدّث للموديل اس من عدّة زوايا مختلفة.

 

وكما ترون، حتّى على اللقطات الأوسع للسيارة برمّتها، فإنّ كاميرات المكررات الجانبية كبيرة جداً. وتمّت مشاركة ذلك عبر وسائل التواصيل الاجتماعي وأكّده العديد من محبّي ومالكي سيارات تسلا. بالطبع، أثار ذلك العديد من التكهّنات، لكن لم يصدُر أيّ تأكيد رسمي بخصوص سبب اعتماد كاميرات أكبر.

 

شاهدنا بعض التقارير التي أفادت أنّ مجموعة الكاميرات لا تزال غير قادرة على "رؤية" جميع الزوايا بشكل مثالي. هذا صحيح خاصةً عند الاقتراب من تقاطع وتحليل السيارات القادمة بجانبك من كلا الاتجاهين. لا يمكننا التأكد من مدى صحة تلك التقارير، لكن من المنطقيّ أنّ الكاميرات الأكبر والأكثر فاعلية مع نطاق "رؤية" أوسع ستساعد على ضمان عدم وجود نقاط عمياء في النظام.

ونأمل أن نعرف المزيد عن ذلك من تسلا قريباً. في الأثناء، نودّ معرفة رأيك. أترك تعليقك أدناه.Hopefully, we'll hear more about this from Tesla soon. In the meantime, we'd love to learn what you think. Leave us a comment below.