قدمت ألفا روميو طرازي جوليا Giulia وستيلفيو Stelvio المحدَّثين للعام 2023 الشهر الماضي في أوروبا، حيث اقتصرت التغييرات على تعديلات تصميمية طفيفة وتقديم شاشة عرض رقمية للسائق، كما أعلنت توفير فئة كومبيتيزيوني Competizione عالية التأدية، ولم يكن هنالك ما يستحق الذكر للكتابة عنه، إذ لم تأتي ألفا روميو على أي ذكرٍ أي معلومات تتعلَّق بالمحركات، ولقد عرفنا السبب الآن، إذ قال السيد دانايل غوزافامي Daniel Guzzafame، رئيس المنتج في ألفا روميو، لمجلة كار إكسبرت Car Expert الأسترالية، إن صانع السيارات الإيطالي ليس لديه نية لكهربة السيارتين الراقيتين متوسطتي الحجم.

المعرض: ألفا روميو جوليا المجددة 2023

لماذا؟ لأنه كان من المكلف للغاية هندسة قاعدة العجلات جيورجيو Giorgio، المُستخدمة في إنتاجهما، لاستيعاب مجموعة دفع هجينة قابلة للشحن بواسطة مقبس خارجي. كان مرجحًا تقديم خيار المحرك الهجين الخفيف Mild Hybrid، يستخدم تقنية النظام كهربائي المُؤازر بجهد 48 فولت، في تحديثات مُنتصف العُمر، إنما لم يكن معدَّل التحسن في خفض الانبعاثات الغازية الضارة كافيًا لتبرير زيادة سعر بيعها.

المعرض: ألفا روميو ستلفيو المجددة 2023

يقودنا ذلك إلى المشكلات التي تواجهها ألفا روميو مع كل من سيارتي جيوليا الصالون وستيلفيو متداخلة الأوجه (كروس أوفر)، نظرًا لأنهما أصبحتا بعيدًا عن متناول المزيد من العملاء في الاتحاد الأوروبي. تجبر الضرائب المتزايدة على السيارات بمحركات الوقود فقط العملاء في القارة العجوز على التفكير في طرازات أخرى، قال دانيال: "في بعض الأسواق الآن، لا يمكنك بيع سيارة [تصدر منها] 200 غرام من غاز ثاني أكسيد الكربون لكل كيلومتر، لن يشتريها معظم الناس".

ذهب دانيال إلى حدِّ القول بأن عددًا أقل من الناس يشترون هذه السيارات "لأن هناك ضرائب عليها فإن الناس لم يعودوا أحرارًا في استخدام هذه السيارات بعد الآن". وذكر على وجه التحديد فرنسا حيث تُباع سيارتا جيوليا وستيلفيو "بضرائب [تتجاوز] ما يريد الناس إنفاقه لشراء واحدةٍ منهما".

لذا، ستغض ألفا روميو النظر عن فكرة تقديم فئةٍ هجينة من جيوليا وستيلفيو، وقال دانيال بأن طرازات الجيل التالي التي ستصل في وقت لاحق من هذا العقد "على الأرجح" ستحتوي على خيارات محركات كهربائية صرفة. هذا منطقيٌ بالنظر إلى أن شركة ألفا روميو قد تعهدت فعلًا ببيع السيارات الكهربائية فقط في عموم الاتحاد الأوروبي، وأمريكا الشمالية والصين اعتبارًا من عام 2027. ستوقف مجموعة ستيلانتيس، المالكة للعلامة الإيطالية، خيارات محرك الاحتراق الداخلي في أوروبا بحلول نهاية هذا العقد.

لن تظل جيوليا وستيلفيو طرازي القمة في قمة ألفا روميو، إذ تعمل الشركة الآن على تطوير طرازٍ أكبر، من المقرر طرحه في السوق في عام 2027.