يعود مهرجان أيقونات بورشه هذا العام في نسخته الثانية حيث يقام في حي دبي للتصميم يومي 26 و27 نوفمبر. ويصطحب المهرجان المرتقب زواره في رحلة تعتمد على فكرة السفاري احتفالاً بإنجازات بورشه في الراليات، مع تسليط الضوء على العديد من نوادي سيارات بورشه في منطقة الشرق الأوسط.

ومن المتوقع أن يزور مهرجان هذا العام عددٌ كبير من عشاق علامة بورشه التجارية يفوق المشاركين في العام الماضي، حيث تنتظرهم في الموقع الذي تبلغ مساحته 17,000 متر مربع مجموعةً متنوعة من التجارب والأعمال الفنية المعاصرة لأشهر الفنانين ومتاجر الأغذية والمشروبات الشهيرة إضافة إلى أكبر معرض لسيارات بورشه الكلاسيكية في المنطقة.

المعرض: أيقونات بورشه

يُذكر أن أكثر من 7,000 زائر حضروا المهرجان في العام الماضي وشاركت فيه 1,000 سيارة بورشه، ومن المتوقع أن يستقطب مهرجان أيقونات بورشه هذا العام من جديد عشاق بورشه وهواة جمع السيارات ونوادي السيارات العالمية والمحلية والعائلات الذين يجمعهم الشغف بالسيارات الكلاسيكية والفن والموسيقى والتجارب الجديدة.

 

وقال الدكتور مانفرد بروينل، الرئيس التنفيذي لشركة بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا: "يسرنا أن نعلن عن عودة مهرجان أيقونات بورشه بعد النجاح الكبير الذي حققه المهرجان في العام الماضي".

 

وأضاف: "يقام مهرجان أيقونات بورشه احتفالاً بتاريخ الشركة العريق الحافل بالإنجازات. كان مهرجان العام الماضي أحد أكبر فعاليات السيارات التي شهدتها المنطقة على الإطلاق، حيث شاركت فيه أكثر من 200 سيارة بورشه رياضية كلاسيكية".

 

الاحتفال بالإنجازات التاريخية وكشف النقاب عن أحد الطرازات الجديدة

سيتضمن المهرجان العائلي مجموعة من الاحتفالات بالإنجازات التاريخية لشركة بورشه، تشمل الاحتفال بمرور 20 عاماً على طرح سيارة كاين، أول سيارة SUV من بورشه، والاحتفال بمرور 50 عاماً على تأسيس بورشه ديزاين. كما سيجمع كل نوادي بورشه من جميع أنحاء المنطقة للاحتفال بمرور 70 عاماً لنوادي بورشه.

ويستضيف المهرجان العديد من المشاهير والفنانين المحليين والعالميين ويتضمن أنشطة ممتعة لجميع الزوار من مالكي السيارات الكلاسيكية إلى هواة جمع السيارات والباحثين عن التجارب الجديدة. ولا يعتبر المهرجان مجرد معرض لعرض سيارات بورشه الرياضية الاستثنائية، بل هو وجهة لقضاء وقت ممتع لعشاق السيارات وإلهامهم وتحقيق أحلامهم.