تم حديثا إلتقاط صور تجسسية جديدة لسيارة بي إم دبليو إكس3 أثناء خضوعها للتجارب حيث أنه يجري التحضير لتوفير جيل جديد ومن غير المتوقع أن يبصر النور قبل عام 2024 حيث أنه تم الكشف عن النسخة المجددة من الجيل الحالي خلال 2021 "يعد ذلك أمرا منطقيا".

على غرار أي سيارة تخضع للتجارب الأولية فإن بي إم دبليو إكس3 موضوع المقال مغطاة بالكامل بالطلاء التمويهي لكن وعلى الرغم من ذلك يمكن ملاحظة بعض التفاصيل مثل شبكة التهوئة لكن يصعب تحديد حجمها الفعلي وهو ما يمكن معرفته مستقبلا.

المعرض: بي أم دبليو أكس 3 2023

في المقابل فإن العجلات في النموذج التجريبي من طراز إكس3 الذي يظهر في الصور تبدو أصغر حجما بالمقارنة مع النموذج التجريبي الذي تم مشاهدته سابقا مما يبدو أنه نمط التجهيز الأقل، الأمر الآخر الذي يساعد في إثبات ذلك غياب مشتت الهواء الذي يحتوي على مخارج العادم الرباعية.

تبرز المصابيح الخلفية المؤقتة والتي يجري تثبيتها من أجل توفير الإنارة المطلوبة للجهة الخلفية من السيارة فيما أنه يتم تركيب المصابيح ذاتها في النسخة الإنتاجية عند بلوغ مرحلة متقدمة من التجارب وهو الأمر الذي شاهدناه في عدة نماذج تجريبية سابقة من العلامة البافارية.

بالطبع سيتوفر الجيل القادم من بي إم دبليو إكس3 بعدة خيارات من المحركات مثل محرك الوقود لوحده أو بتقنية الهايبرد التي تساعد في توفير الوقود والأمر ذاته بالنسبة لخيار الأداء الذي سيتوفر تحت شارة إم-باور كما أنه حتما ستكون محركات الديزل حاضرة للأسواق التي تسمح بذلك.

تم التقاط بعض الصور التي تعطي لمحة عن المقصورة لكنها أيضا مغطاة من أجل الحفاظ على السرية قدر الإمكان، يمكن التكهن بأنها ستكون مماثلة لما يوجد في الطراز الكهربائي آي إكس وبالطبع ستعمل بأحدث يرمجيات نظام آي درايف كما أنه سيجري توفير الشاشة الكبيرة المقسمة لجزأين.

يتضمن توفير جيل جديد من بي إم دبليو إكس3 زيادة في القياسات لتوفير مساحة أفضل للركاب وأيضا لإستيعاب المزيد من الأمتعة في الخلف لكن من المبكر جدا الحديث عن الفارق خاصة أن الجيل المقبل لا يزال قيد التطوير والتجربة.