عاد الجيل القادم من بورشه 911 جي تي 3 آر أس إلى موطنه الطبيعي، حلبة نوربورغرينغ الألمانية الشهيرة. التقط جواسيسنا صورًا لسيارة 911 ذات الطابع الرياضي الخارق خلال يومٍ للاختبارات في الحلبة، متباهيةً بجسدها دون ألواح تمويه.

ومثل المرة السابقة التي شوهدت فيها السيارة في الجبال، يقتصر التمويه والتغطية في النموذج الاولي من 911 جي تي 3 آر أس على الشريط اللاصق الأسود. ما زالت التفاصيل الدقيقة مخفيةً، مثل فتحات التهوية على الرفرف الخلفي - بالرغم من أن معظم أجزاء الهيكل الأساسي، مثل قنوات توجيه الهواء وفتحات التهوية والجناح الخلفي الضخم مكشوفةً.

عند الحديث عن جناح رقبة البجعة، من المتوقع أن يكون هذا الجناح قابلًا للتعديل في سيارة 911 جي تي 3 آر أس القادمة، مع إعدادات للارتكازية المنخفضة والمرتفعة، حيث يمكن إجراء العديد من التعديلات من على الانسيابية والتبريد، جنبًا إلى جنب مع قنوات توجيه الهواء وفتحات التهوية.

أما بالنسبة للمحرك، ينبغي أن تعمل سيارة بورشه 911 جي تي 3 آر أس بمحرك من ست أسطوانات متقابلة (بوكسر) سعته أربع لترات، بالسحب الطبيعي. لم تقدم بورشه أرقام التأدية، لكن ينبغي أن تكون قريبةً قدرات الجيل السابق، البالغة 520 حصانًا، مع توقع زيادة القوة الحصانية لتعزيز تأدية الجيل الجديد، تقول التقارير أنه يمكن لمحرك بوكسر الوصول إلى 9,500 دورة في الدقيقة، ويتصل بعلبة تروس ذات قابض – فاصل مزدوج، توزع الطاقة للعجلات.

تقول أحدث المعلومات أن الجيل القادم من بورش 911 جي تي 3 آر أس يمكن أن يظهر أول مرة في مهرجان غوودوود للسرعة لهذا العام، الذي من المقرر أن يبدأ في 23 يونيو. هذا غير مؤكد، مع ذلك، دعونا نتنظر ونرى.

بالحديث عن مهرجان غوودوود، ستتصدر شركة تصنيع سيارات ألمانية أخرى عناوين الأخبار حول الحدث الشهير لتسلق التلال، ستقيم بي إم دبليو حدث الكشف العالمي لسيارة أم 3 تورينغ هناك، كما ستعرض أم 4 سي أس أل، علمًا بأن العلامة البافارية ستحتفل بالذكرى الخمسين لتأسيس قسم أم الرياضي في غوودوود، لذا فمن الممكن أن تسعى بورشه لخطف الأضواء أيضاً.