قام تحالف ستيلانتس خلال عام 2021 بإستعراض التوجه نحو زيادة أعداد السيارات الكهربائية وذلك من خلال إطلاق كل علامة طرازا واحدا على الأقل لتلبية هذا التوجه، مازيراتي جران توريزمو فولجوريه هي ترجمة بداية شركة مازيراتي نحو دخول هذا القطاع.

تم حديثا إستعراض مجموعة صور تشويقية لسيارة مازيراتي جران توريزمو فولجوريه يتم قيادتها من قبل رئيس تحالف ستيلانتس كارلوس تافيرز وجرى عرض الصور على صفحة مازيراتي عبر منصة تويتر، يمكن ملاحظة أنه مسرور من السيارة.

 

تجدر الإشارة أن شركة مازيراتي بدورها تؤكد أنها ستوفر كامل طرازاتها كهربائية بالكامل إعتبارا من مطلع العقد القادم وذلك تماشيا مع قوانين إنبعاثات غازات العادم التي تزداد صرامة، دفع الإعلان عن تطبيق معايير يورو7 للإنبعاثات خلال 2025 بعض صانعي السيارات للتخلي عن تطوير محركات البنزين وإعطاء الأولوية للتركيز على تطوير السيارات الكهربائية.

حتى اللحظة فإن المعلومات الوحيدة التي تتوفر حول النسخة الكهربائية من طراز جران توريزمو تتمثل في وجود بطارية بقوة 800 فولت قادرة على تزويد المحركات الكهربائية بالطاقة اللازمة لإنتاج أكثر من 1200 حصان بجانب أنه حتما لا بد من وجود خيارات أقل قوة "ستكون أقل سعرا أيضا".

من الأمور التي يجب التطرق إليها هو أن تطوير مازيراتي جران توريزمو فولجوريه سيجري على منصة مستقلة بالكامل تساعد في إبراز قدرات السيارة الكهربائية ولن تتشارك بها مع النسخة المزودة بمحرك وقود تقليدي علما أنه سيجري الكشف عنها خلال عام 2023 وربما يتم تسويقها كطراز العام ذاته أو طراز 2024.

في المقابل سيجري إطلاق مازيراتي جران توريزمو المزودة بمحرك بنزين خلال وقت لاحق من 2022 وتشير بعض التقارير إلى أنها ستستعين بالمحرك الموجود في طراز إم سي 20 وهو سداسي الإسطوانات بسعة 3.0 ليتر وينتج 621 حصان لكن سيجري تقليل ناتج القوة للمساعدة على السيطرة بصورة أفضل.

تتضمن خطة مازيراتي توفير نسخة كهربائية لكلا من جريكالي وليفانتي وإم سي 20 بجانب نسخة الوقود التقليدي ومن المتوقع أن يجري ذلك خلال 2025 ويأتي ذلك ضمن سياسة الشركة بالتحول التدريجي نحو السيارات الكهربائية.