يعطينا أحدث مقطع مرئي تشويقي لسيارة أودي أوربانسفير الاختبارية لمحةً أفضل عن القسمين الأمامي والخلفي، إضافةً لإظهار القليل من تصميم المقصورة، ستكشف العلامة الألمانية عن السيارة الاختبارية للعُموم في 19 أبريل.

 

يبدأ المقطع المرئي بعرضٍ ضوئي للمصابيح الخلفية ثم المصابيح الأمامية. يوجد عدد كبير من مصابيح ليد في كلا الطرفين. ثم نرى راقصة الباليه الأولي يوان يوان تان، تدخل في أوربانسفير، تجلس على مقعد مع مسند رأس يلتف حول جوانب رأسها.

بعد ذلك، سنرى المزيد من المقصورة، منصة يبدو أنها بين المقاعد، تفتح لتظهر أربع أكواب من الشاي للضيافة، من المفترض أن هذه المنطقة مسخنة للحفاظ على دفء المشروبات.

لا تزال الجدران المضيئة موجودة من التشويقة السابقة. هناك جهاز تحكم في أحدهما يبدو أنه يسمح للمقاعد بالتحرك في وضع شبه مستوٍ، وهو ما سيكون مفيدًا للقيلولة على الطريق.

تُظهر اللقطة الأخيرة ما يبدو أنه لوحة القيادة. تظهر عبارة الغشاء العام على اليمين، لا توجد أزرار مادية مرئية.

لم يسمح لنا الإعلان التشويقي السابق لسيارة أوربان سفير الاختبارية، المنشور أعلاه، برؤية جزءٍ كبير من السيارة، لأن الإضاءة كانت مظلمة جدًا. لديك لمحة من الزجاج الأمامي الطويل والمقدمة القصيرة. توجد أضواء في المقصورة، ويمكن رؤية صفين من المقاعد.

كما عرضت أودي رسمًا لسيارة أوربانسفير، يصور السيارة الاختبارية على أنها تبدو سيارةً متداخلة الأوجه (كروس أوفر) كبيرة، هناك عمود ثخين في الخلف، والطرفان الأمامي والخلفي قصيران.

أوربانسفير ثالث طراز اختباري من أودي ضمن سلسلة طرازات سفير الاختبارية، الهادفة لإظهار الأشكال المستقبلية للسيارات ذاتية القيادة. جاء سكايسفير أولًا بشكل سيارة رياضية مكشوفة ذات مقعدين مع قاعدة عجلات يمكن أن تمتد أو تتقلص. كان غراندسفير ثاني طراز، بشكل سيارة صالون فخمة طولها 5.36 أمتار مناسبة لابتكار مقصورة واسعة.

ليس هناك ما يشير إلى نية أودي ترجمة هذه الطرازات الاختبارية إلى طرازات من الإنتاج التجاري الواسع، في الأقل كما نراها في هذه العروض التقديمية، لكنها تقدم حتمًا لمحةً عما تفكر فيه الشركة في المستقبل.