دخلت شركة بورشه في شراكة مع عدد من الشركات العالمية، بينها سيمنز إنرجي، لبناء مصنع لإنتاج الوقود الشبه محايد للكربون للاستخدام التجاري الواسع في بونتا أريناس جنوبي التشيلي. يجري حالياً بناء مصنع تجريبي في شمال بونتا أريناس في باتاغونيا التشيلية، ومن المتوقع أن يُنتج حوالي ‎130,000 لتر من الوقود الصناعي في العام 2022‏. على أن ترتفع القدرة الإنتاجية للمصنع على مرحلتين، الأولى بهدف الوصول لإنتاج ‎55 مليون ليتر اعتباراً من العام 2024‏، والأخرى لإنتاج ‎550 مليون لتر اعتباراً من العام 2026‏.

المعرض: Porsche eFuel وقود بورشه النظيف

وسيستخدم المشروع التجريبي "هارو أوني" من الظروف المناخية المثالية لتوليد الطاقة الكهربائية من الرياح في مقاطعة ماغالانيس جنوبي التشيلي، بطريقةٍ منخفضة التكلفة وصديقة للبيئة، لإنتاج الوقود المحايد للكربون. تعمل خلايا التحليل الكهربائي خلال المرحلة الأولى على تحليل الماء إلى أكسجين وهيدروجين باستخدام طاقة الرياح، وبعد ذلك يُستخلص ثاني أكسيد الكربون من الهواء ليتحد مع الهيدروجين من أجل إنتاج الميثانول الاصطناعي، الذي يتحول بدوره إلى وقود.

ومن الممكن استخدام هذا النوع من الوقود المُتجدّد مع عدد من طرازات بورشه الرياضية، منها طراز‎911 الرياضي، وجميع سيارات بورشه السابقة التي ما زالت تتمتع بشعبية كبيرة حتى الآن، وسيساعد هذا النوع من الوقود بورشه على تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن استخدام الوقود الأحفوري في محركات الاحتراق بنسبة تصل إلى ‎90 بالمائة. جدير بالذكر أن بورشه ستستخدم الكمية الأولى المُنتجة من مصنع تشيلي في سياراتها المشاركة في بطولة سباقات بورشه موبيل ‎1 سوبر كاب اعتباراً من عام 2022‏،  إضافة إلى بعض الاستخدامات الأخرى.

سيبدأ المصنع التجريبي الإنتاج في منتصف 2022‏. وتشارك في هذا المشروع سيمنز إنرجي وبورشه وهايلي إنوفاتيف فيولز وإنيل وإكسون موبيل وغاسكو وشركة النفط الوطنية التشيلية.