تتواصل الإشاعات حول سيارة أبل الكهربائية المقبلة، تعود أولى التقارير إلى 2015، لقد سمعنا وقرأنا الكثير عن المشروع، لكن لم تقدّم لنا الشركة المتمركزة في كوبرتينو لغاية الآن أي منتج يمكننا قيادته أو ركوبه.

آخر الأخبار تتعلّق بحلبة كرايسلر السابقة لاختبار السيارات وتطويرها الكائنة في ويتمان، في ضواحي مدينة فونيكس بولاية أريزونا، حيث أورد موقع ماك رومورز بأن شركة الطريق 14 للاستثمار اشترت الموقع الذي تتجاوز مساحته خمسة آلاف فدّان (أكثر من 20.25 كيلومتر مربع)، علمًا بأنها كانت قد استأجرته منذ 2017.

المعرض: Apple Car Concept by Emre Husmen

على الرغم من أن الرابط بين شركة الاستثمار وأبل غير موثّق، إلا أن الكثيرين يعتقدون بأن عملاق التقنيات يمتلك شركة الاستثمار ويديرها من وراء ستار، وأشار موقع ماك رومورز بأن اتفاقية الشراء مؤرخة في 25 يونيو 2021، يمكننا أن نستنتج بأنه أيًّا يكن مالك شركة الاستثمار فإنه يحتاجها لأعمال تتعلق بتطوير السيارات لمسافات طويلة، لكن لا يزال يتعّين علينا تبيان صلة الطريق 14 بشركة أبل.

يبدو منطقيًا إجراء تجارب وتطوير سيارة أبل ذاتية القيادة في أريزونا، إذ أصبحت ولاية الأخدود العظيم (غراند كانيون) مكانًا مفضلًا لتطوير المركبات ذاتية القيادة واختبارها منذ 2015. وقّع دوغ ديوسي حاكم ولاية أريزونا في 2015 على أمر تنفيذي يسمح باختبار وقيادة المركبات ذاتية القيادة على مقاطع محددة من شبكة الطرقات العامة.

بخلاف عملية شراء حلبة التطوير، يقال بأن عملاق التقنيات قد استأنف مساعيه لإنتاج سيارة كهربائية ضمن صفقة محتملة مع تويوتا. وفقًا للتقرير الجديد يبدو إن مسؤولين من أبل التقوا مع نظراء لهم من الصانع الياباني في محادثات حول شراكة محتملة، بهدف إنجاز مهمة التعاقد مع شريك موثوق وقوي في صناعة السيارات للبدء بإنتاج السيارة اعتبارًا من 2024.

التفاصيل شحيحة، كما هو معتاد، لذا تحيط الشكوك عمّا إذا كانت هذه الشراكة ستُثمر مستقبلًا. تحدثت تقارير سابقة عن أن أبل دخلت في محادثات مع شركات أخرى في صناعة السيارات من بينها هيونداي ونيسان، لكنها لم تحرز أي نتائج ملموسة.